الرئيسية / الاختفاء القسري / اختفاء ثلاثة أشخاص بعد القبض عليهم من قبل قوات أمن الدولة

اختفاء ثلاثة أشخاص بعد القبض عليهم من قبل قوات أمن الدولة

ألقى رجال دائرة المخابرات العامة، المعروفة بأمن الدولة التابعة لوزارة الداخلية، القبض على ثلاثة أشخاص في الفترة من 2011 و 2015 ، ومنذ ذلك الحين تجهل أسرهم كل شيءعن مصيرهم أو مكان تواجدهم. وقد أحالت الكرامة وحماة حقوق الإنسان حالاتهم إلى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة.

كان عبد اللطيف زيبق البالغ من العمر 51 عاما يعمل مساعدا متطوعا بأمن الدولة. في 10 حزيران\يونيو 2011 عند الساعة 8 صباحا داهمت قوات أمن الدولة بيته في دركوش بمحافظة إدلب وألقت القبض عليه بحضور زوجته وأبنائه وجيرانه، كما قامت في نفس اليوم بالقبض على 23 من زملائه بإدلب بعد أن اتهمتهم السلطات بتسليمهم للمفرزة الأمنية بجسر الشغور للثوار. تمكنت زوجته من زيارته بسجن صيدنايا في نيسان\أبريل 2014 وتعرفت عليه بصعوبة بسبب آثار التعذيب بالصعق بالكهرباء والحروق التي لم يسلم منها وجهه.

لا تختلف حالة أحمد مناع، البالغ من العمر 34 سنة والعامل في قطاع البناء، عن سابقتها. كان هو أيضا في منزله في إدلب في 5 أيار\مايو 2012 عندما قام رجال أمن الدولة بملابس مدنية وعسكرية بمداهمته والقبض عليه. احتجز في البداية بشعبة أمن الدولة بإدلب حيث بقي ثمانية أشهر قبل أن ينقل إلى شعبة دمشق ثم إلى سجن صيدنايا. حاولت أسرته صيف 2015 الحصول على إذن بزيارته من شرطة القابون التي رفضت طلبهم بدعوى أنه لم يحاكم بعد. وتجهل أسرته إلى اليوم كل شيء عن مصيره أو مكان تواجده.

أما باسل محمود البالغ من العمر 21 سنة، فقد كان هو الآخر في بيته عندما قام أفراد أمن الدولة بملابس مدنية بالقبض عليه في 14 تشرين الأول\أكتوبر 2014. سأل عنه أقاربه لدى المصالح الأمنية بدمشق فأخبروا بأنه مات، لكن معتقلين سابقين أبلغوهم أنهم شاهدوه بشعبة أمن الدولة بدمشق بعد سنة على الأقل من القبض عليه.

أبلغت الكرامة وحماة حقوق الإنسان  الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة بقلقهما العميق بشأن الضحايا والانتهاكات الجسيمة لحقوقهم الأساسية، والتمستا منه مطالبة السلطات السورية بوضع الضحايا تحت حماية القانون وإبلاغ الأسر التي لا تجرؤ في الغالب على السؤال عنهم عن مصيرهم وأماكن تواجدهم.

حول ادارة الموقع

شاهد أيضاً

اعلان وظيفة :جامع \ة بيانات |غازي عينتاب –تركيا |

تبحث منظمة حماة حقوق الأنسان في اطار تنفيذ مشروعها عن المفقودين غازي عينتاب –تركيا منظمة …

اعلان وظيفة :جامع \ة بيانات |مرسين-اضنة –تركيا |

تبحث منظمة حماة حقوق الأنسان في اطار تنفيذ مشروعها عن المفقودين: مرسين / تركيا منظمة …

اعلان وظيفة :جامع \ة بيانات |اسطنبول تركيا |

تبحث منظمة حماة حقوق الأنسان في اطار تنفيذ مشروعها  عن المفقودين: تركيا / استنبول. منظمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.