الرئيسية / بيان / حُماة حقوق الإنسان تُقدم شكوى إلى المُقررة الخاصة بالقتل خارج القضاء عن قتلى الصواريخ في مجزرة مدينة أريحا بريف ادلب الجنوبي بتاريخ 27/07/2019

حُماة حقوق الإنسان تُقدم شكوى إلى المُقررة الخاصة بالقتل خارج القضاء عن قتلى الصواريخ في مجزرة مدينة أريحا بريف ادلب الجنوبي بتاريخ 27/07/2019

في يوم السبت27  تموز 2019 قُتل  11  شخص مدني سوري من ضمنهم نساء وأطفال بسبب الصواريخ شديدة الإنفجار التي أُطلقت من طائرة / نوع ميغ 23/ والتي رصدتها مراصد الطيران المدني أطلقت الطائرة الصواريخ على مدينة أريحا جنوب محافظة إدلب،  فقد قام أقارب /  11  / من الضحايا بالإتصال بمنظمتنا ( حُماة حقوق الإنسان ) وطلبوا منا أن نبعث إليكم برسالة إدعاء إلى المُقررة الخاصة بالقتل خارج إطار القانون وإلى لجنة التحقيق الخاصة بسوريا.

بتمام الساعة  11 ظهراً من  27 تموز 2019  أطلقت طائرة من نوع ميغ 23 يعتقد أنها تابعة للنظام السوري عدة صواريخ شديدة الإنفجار على حي سكني شعبي مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الضحايا المدنيين.

بتاريخ 27-07-2019

وبتمام الساعة الحادية عشرة و15 دقيقة صباحاً من يوم السبت قامت إحدى الطائرات الحربية من نوع  ميغ 23 ويعتقد أنها تابعة للنظام السوري بالإغارة على عدة مناطق من محافظة ادلب :كان النصيب الأكبر من حمولتها لمدينة أريحا حيث إستهدفت الطائرة المناطق السكنية في مدينة أريحا بعدما قام الطيار بالدوران في المنطقة حيث ذهبت الطائرة ونفذت بالقرب من منطقة محمبل حسب مراصد الطيران ثم عاودت إلى أريحا دون تنفذ أي ضربة أو إفراغ للحمولة ثم عادت إلى محمبل دون تنفيذ وكان آخر جولة لهذه الطائرة هي فوق الأحياء الشعبية المكتظة بالسكان , ثُم ألقت صاروخين شديدين هناك

خلف الإنفجار 11 ضحية من المدنيين و 22 جريحاً والكثير من الأضرار المادية حيث دمرت العشرات من المباني على رؤوس ساكنيها.

سارعت فرق الإنقاذ والدفاع المدني إلى إنقاذ المدنيين من تحت الأنقاض وإسعاف الجرحى لأربعة أيام متتالية كان آخرها إخراج طفلة ميتة بتاريخ 4-8-2019.

يقول سليمان عيسى المدير التنفيذي لمنظمة حُماة حقوق الإنسان، إن إلقاء الصواريخ والبراميل المتفجرة بشكل يومي على المدنيين هي حالات قتل خارج إطار القانون .وتقع المسؤولية على عاتق السلطات السورية كونها انتهكت التزاماتها بموجب قواعد القانون الإنساني الدولي العرفي، وإتفاقيات جنيف، وبروتوكولاتها الإضافية التي تحظر الهجمات العشوائية ضد المدنيين وما يترتب على ذلك من معاناة لا داعي لها . ويجب المحاسبة عليها ووضع حد لها .

في 8 أغسطس قدمت منظمة حُماة حقوق الإنسان، نيابة عن /  11  / عائلة من ذوي الضحايا شكوى إلى المُقررةَ الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفية مُلتمسة منها دعوة السُلُطات السورية إلى وقف هَجَماتها على المدنيين، وفتح تحقيق فوري وشفاف في هذه الحالات وتقديم المسؤولين للعدالة ومعاقبتهم.

لمزيد من المعلومات الرجاء الإتصال بالفريق الإعلامي عبر:

البريد الإلكتروني :

Hr.guardians@gmail.com

أو مباشرة على الرقم00905236193

حول ادارة الموقع

شاهد أيضاً

اعلان وظيفة :جامع \ة بيانات |غازي عينتاب –تركيا |

تبحث منظمة حماة حقوق الأنسان في اطار تنفيذ مشروعها عن المفقودين غازي عينتاب –تركيا منظمة …

اعلان وظيفة :جامع \ة بيانات |مرسين-اضنة –تركيا |

تبحث منظمة حماة حقوق الأنسان في اطار تنفيذ مشروعها عن المفقودين: مرسين / تركيا منظمة …

اعلان وظيفة :جامع \ة بيانات |اسطنبول تركيا |

تبحث منظمة حماة حقوق الأنسان في اطار تنفيذ مشروعها  عن المفقودين: تركيا / استنبول. منظمة …