الرئيسية / الاختفاء القسري / المخابرات العسكرية تخفي عامل بناء سوري عام 2013 وتقتاده الى جهة مجهولة

المخابرات العسكرية تخفي عامل بناء سوري عام 2013 وتقتاده الى جهة مجهولة

بتاريخ 28-3-2013
اختفى عامل البناء البالغ من العمر 37 عاما
ففي صباح بوم اعتقاله كان الضحية يستقل باص عمومي متوجها الى منزله الكائن بحماه –أبو ربيص تابعة لناحية محرده وبتمام الساعة 11 ظهرا وعند نقطة تنفيش تابعة للأمن العسكري عند المدخل الجنوبي لمدينة حماه اعتقله عناصر الحاجز واقتادوه الى جهة مجهولة
اخبر سائق الحافلة عائلته ب اعتقاله وبادرت العائلة فورا للبحث عنه لكن باءت جميع الجهود بالفشل كما بحثت عائلته عنه في الفروع الأمنية بحماه وراجع القضاء العسكري بدمشق لكن دون نتيجة
علمت العائلة فيما بعد من احد الذين اخلي سبيلهم انه شاهده ب المبنى الأحمر ب سجن صيدنايا ب حزيزان 2017 وعند
لكن دون ان يتأكدوا من هذه المعلومة
على ضوء الحالة السابقة الذكر، والتي لا تمثل سوى نموذج من آلاف حالات الاختفاء التي تحدث بوتيرة يومية في سوريا، أعربت حماة حقوق الانسان عن بالغ قلقها إزاء مصير أولئك المعتقلين والانتهاكات الجسيمة لحقوقهم الأساسية وخاطبت الفريق العامل المعني بمسألة الاختفاء القسري أو غير الطوعي، والتمست منه التدخل لدى السلطات السورية لإفادة أقارب المختطفين الخمسة عن مصير ذويهم وإبلاغهم عن مكان اعتقالهم والإفراج عنهم على وجه السرعة أو وضعهم على الأقل تحت حماية القانون المباشرة
لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 00905385236193
او مراسلتنا على البريد الالكتروني
Hr.guardians@gmail.com

حول ادارة الموقع

شاهد أيضاً

Human rights Guardians file complaint with the decision on extrajudicial killings of victims of the targeting of the popular Saraqeb market on 21-12-2019

Antakya:  06-10-2019 On the 21st of December 2019 on Saturday at 31.11 PM one of …

حُماة حقوق الإنسان تُقدم شكوى إلى المُقررة الخاصة بالقتل خارج القضاء عن ضحايا استهداف مخيم القاح للنازحين -20-11-2019

بتمام الساعة الثامنة والنصف مساءا  قامت قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة لها بإطلاق صاروخ …

Human rights guardians submits compliant about the extrajudicial killings in KAH refugee camp on November 20th 2019

At 8:30 p.m., when the Syrian regime forces and the Iranian militias supporting them launched …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.